دخول

لقد نسيت كلمة السر

صفحتنا على فيس بوك
المواضيع الأخيرة
» مقاطع من رواية مقصلة الحالم لجلال برجس
الخميس أكتوبر 16, 2014 12:42 am من طرف منار

» أجمل حب
الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:38 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» اصنع تحولا في العلاقة
الأحد أكتوبر 28, 2012 10:03 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إذ كنت وحيدا أتجول
الأحد أكتوبر 28, 2012 8:06 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إلى فؤادي
الأحد أكتوبر 28, 2012 6:25 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» العنقاء - الماغوط
الخميس ديسمبر 15, 2011 1:17 am من طرف ammushi

» رسم الاذن والعين و الانف
الأحد ديسمبر 11, 2011 1:44 am من طرف wazirwalid

» طريق النحل
الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:14 am من طرف علاء 2011

» أخطاء السيناريو الشائعة
الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:14 am من طرف علاء 2011

» سونيت 95....وليم شكسبير
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:55 am من طرف علاء 2011

» عناوين للروح خارج هذا المكان
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:49 am من طرف علاء 2011

» ثلاث صور
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:46 am من طرف علاء 2011

» قصيدة الحزن
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:30 am من طرف علاء 2011

» اللجوء بقلم نزار قباني
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:24 am من طرف علاء 2011

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 99 بتاريخ الأحد يوليو 30, 2017 3:26 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 423 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جلال العبيدي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11905 مساهمة في هذا المنتدى في 2931 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


كور الزهور في مهرجان ربيع حماه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22072009

مُساهمة 

كور الزهور في مهرجان ربيع حماه




"كور الزهور" في ربيع "حماة"
"كلب الآغا"... ضمن فعاليات "مهرجان ربيع حماة"
أماني البني
السبت 02 أيار 2009


كان للمسرح حضوراً مميزاً ضمن فعاليات "مهرجان ربيع حماة الثاني عشر" حيث قدمت فرقة "كور الزهور" على مسرح "دار الأسد للثقافة" عرضاً مسرحياً بعنوان "كلب الآغا" إخراج "مولود داوود" وتأليف الكاتب "ممدوح عدوان". موقع eSyria حضر العرض بتاريخ 1/4/2009 وكان لنا هذا اللقاء مع الممثل "نبيل جاكيش" الذي حدّثنا عن العمل بشكل عام قائلاً: «العمل يقول بشكل عام أن كلب الآغا آغا، وجميع أهل القرية أرادوا عن طريق التملق الوصول لأخذ الحظوة عند ذلك الآغا، وذلك من خلال إدعاء محبتهم لكلبه والملقب بـ"بارود"، ومع نبأ موت الكلب اعتقدوا أن الاهتمام وإبداء الحزن وإقامة مراسم الدفن له ستقربهم من الآغا، لكن عندما يعرفون أن المتوفى هو الآغا نفسه يتخلصون من حاجز الخوف الذي كان يقيدهم، ويستعدون للترحيب بالآغا الجديد دون الاكتراث لخبر موت الآغا الراحل».





أما عن الدور الذي يلعبه "نبيل" في العرض فيقول: «أقوم بأداء شخصيتين مختلفتين تماماً في العمل، الشخصية الأولى هي "اسكندر" الفلاح البسيط الذي يتحين الفرص ليقول ما لديه من أكاذيب يفتعلها حول أي مناسبة يراها تمكّنه من التعبير عن نفسه، وهو الذي يوصل الخبر الكاذب عن موت كلب الآغا، لأنه يريد أن يكون مثل بقية رجال الآغا عن طريق الكذب والنفاق والاحتيال. أما الشخصية الثانية فهي "أم فارس" هي الجانب النسائي في العمل وأنا شخصياً أحب هذا الدور لأنه يلامسني من الداخل، "أم فارس" تمثل شريحة
الممثل نبيل جاكيش
من نساء القرية اللواتي يقمن بالندب في الأحزان من خلال تأليف الأغاني وتلحينها وأدائها بما يتناسب مع حالة الوفاة، كذلك الأمر بالنسبة للأفراح».

ولدى سؤالنا عن عدم تأدية الدور من قبل فتاة أجاب: «أراد المخرج أن يكون التعبير حيادياً في هذا الجانب الكوميدي، فلو أعطاه لفتاة لكانت أضفت عليه شيئاً من الأنوثة، أما عندما قمت أنا كرجل بالدور بالغت في حالة الس""كلمة بذيئة من العضو المحترم"" والاستهزاء من هذه الشخصية».

كما حدّثنا الممثل "مراد فطوم" عن دوره قائلاً: «ألعب دور "سمعول" مجنون القرية، الذي يتم إرساله من قبل رجال القرية

الممثل مراد فطوم
ليتأكد من خبر موت كلب الآغا، بناءً على مقولة (خذوا الحكمة من أفواه المجانين). يعود في منتصف المسرحية ويخبر أهل القرية أن الذي مات هو الآغا وليس كلبه».

وكان للجمهور رأيه بالعرض، "علي الخطيب" حدّثنا عن رأيه قائلاً: «عرض "كلب الآغا" هو أقرب للعروض الكوميدية الشعبية، تحدث المخرج من خلالها عن تراثنا في زمن الإقطاع واصفاً المعاناة من طغيان الآغا ورجاله. بالعموم كان العرض جميلاً وممتعاً، استطاع أن يوصل مقولته للجمهور والتي تمحورت حول المثل الشعبي القائل (كلب الآغا.. آغا) عبر الحكاية التي شاهدناها موضحاً

من الجمهور علي الخطيب
حالات التزلف والتملق، كذلك بيّن موقف المعارضين للآغا مثل الشاعر "كمال" وصديقه. وما يؤكد لنا أن العمل ينتمي إلى الكوميديا الشعبية هو استخدام المخرج للشكل الكوميدي في كافة المواقف والأغاني وكذلك الشخصيات».



منقول : http://www.esyria.sy/ehama/index.php?p=stories&category=activities&filename=200905022230059
avatar
Admin
Admin
Admin

أشجع أشجع : الجزائر

ذكر

الابراج : السرطان عدد المساهمات : 6
درجات : 3104
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 28

http://fononsalamieh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى