دخول

لقد نسيت كلمة السر

صفحتنا على فيس بوك
المواضيع الأخيرة
» مقاطع من رواية مقصلة الحالم لجلال برجس
الخميس أكتوبر 16, 2014 12:42 am من طرف منار

» أجمل حب
الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:38 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» اصنع تحولا في العلاقة
الأحد أكتوبر 28, 2012 10:03 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إذ كنت وحيدا أتجول
الأحد أكتوبر 28, 2012 8:06 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إلى فؤادي
الأحد أكتوبر 28, 2012 6:25 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» العنقاء - الماغوط
الخميس ديسمبر 15, 2011 1:17 am من طرف ammushi

» رسم الاذن والعين و الانف
الأحد ديسمبر 11, 2011 1:44 am من طرف wazirwalid

» طريق النحل
الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:14 am من طرف علاء 2011

» أخطاء السيناريو الشائعة
الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:14 am من طرف علاء 2011

» سونيت 95....وليم شكسبير
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:55 am من طرف علاء 2011

» عناوين للروح خارج هذا المكان
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:49 am من طرف علاء 2011

» ثلاث صور
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:46 am من طرف علاء 2011

» قصيدة الحزن
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:30 am من طرف علاء 2011

» اللجوء بقلم نزار قباني
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:24 am من طرف علاء 2011

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 99 بتاريخ الأحد يوليو 30, 2017 3:26 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 423 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جلال العبيدي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11905 مساهمة في هذا المنتدى في 2931 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أغسطس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


سواعد المتطوعين تنعش شارع الثورة في "سلمية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

منقول سواعد المتطوعين تنعش شارع الثورة في "سلمية"

مُساهمة من طرف علي الخطيب في الخميس نوفمبر 04, 2010 7:31 am

سواعد المتطوعين تنعش شارع الثورة في "سلمية"
محمد القصير الأحد 31 تشرين الأول 2010


بقصد تقديم الخدمة للمجتمع، والعمل على إيجاد بيئة نظيفة تعمل "لجنة العمل الطوعي" في المجلس الإسلامي الإسماعيلي في "سلمية" على تجربة العملية التطوعية التي ينتمي إليها شباب نذروا أنفسهم لخدمة مدينتهم بدافع الحب والانتماء، وقد نفذت هذه اللجنة يوماً خدمياً تطوعياً في أحد شوارع "سلمية" الحيوية والذي يعرف باسم "شارع الثورة".
أحد المتطوعين "حازم رستم" قال لموقع eSyria: «العمل التطوعي خدمة للمجتمع وتعويد النفس على العمل الجماعي، فهو خدمة نظيفة وشريفة، ما يميزها الروح الجماعية التي تسود كل المشاركين في هذا اليوم، وسعادتي تزداد يوماً بعد يوم، فأنا منخرط في العمل التطوعي منذ خمسة عشر عاماً».

وأضاف: «ما يسعدني كثيراً أن يحافظ الأهالي على طبيعة ما قمنا به من تنظيف لشارع ما، أو تزيين في حديقة، أما أن يُهمل ما قمنا به ليعود إلى طبيعته السابقة فهذا أمر يحزنني كثيراً ويحز في نفسي، ولكن تبقى الفكرة الأساسية هي هذه الروح التي تبني دون مقابل، تتعاضد بألفة ومحبة، لا كبير بيننا ولا صغير، الكل يدفعه حب العمل، حب المساعدة، لا نطمح بأي مقابل على ذلك».

السيدتان "رتيبة وأمنو زين" قامتا بتحضير الطعام للمشاركين في العمل التطوعي، عبرتا عن ساعدتهما بوجود هؤلاء الشباب بينهم يقدمون على العمل بكل حب واندفاع، تقول "رتيبة": «ما أشاهده اليوم من محبة وتعاون بين مجموعة كبيرة من الشباب المتحمس والمتطوع ما هي إلا نعمة من عند الله، وأدعو لهم أن يباركهم الله ويشد على سواعدهم التي تساعد».

بدوره السيد "إسماعيل محمد العرنجي" أحد المشاركين ومسؤول المسجد الموجود في هذا الشارع الذي استقبل المتطوعين فترة الغداء، اعتبر أن هذا العمل الطوعي يمثل مظهراً حضارياً، وأضاف:
"غياث القطريب" مشرف على العمل الطوعي
«مشاركتي مع هذه المجموعة الكبيرة يسعدني جداً، وهي بادرة أتمنى أن تنتقل عدواها إلى بقية الشوارع لتحذو حذونا، لإضفاء منظرلائق بهذه المدينة التي تستحق من أهلها أن يعتنوا بها».

معتبراً أن اليوم التطوعي هو رديف لعمل البلديات وليس أساسياً ولكنه يوفر الجهد والزمن والمال.

السيد "غياث القطريب" مشرف على مجموعة العمل الطوعي في المجلس الإسلامي الإسماعيلي المحلي في "سلمية"، والمنظم لهذا اليوم التطوعي تحدث عن سبب اختيار هذا الشارع، فقال: «اختيارنا لشارع الثورة وسط سلمية لأنه سوق حيوي يعاني في الوقت الحالي من التعرض للإهمال من قبل الجميع إثر قرار لجنة السير في المنطقة منذ أكثر من سنة بجعله اتجاهاً واحداً، مع العلم أنه لا يوجد طريق موازٍ له بل كلها طرق فرعية تقود إلى أماكن بعيدة عن هذا الشارع ما يستغرق وقتاً كبيراً للعودة إليه، وهذا ما أثر على كل المحال التجارية الموجودة في الشارع، خاصة وأن ميزته الاعتماد على ما يأتيه من الريف من مواد غذائية ومنتج حيواني، من هنا أردنا لفت نظر الجهات المعنية أن هذا الشارع يتعرض للموت البطيء، وعلينا إنقاذه».

وعن خطوات العمل في هذا اليوم التطوعي قال: «بدأنا منذ ليلة أمس وبعد أن فرغ الشارع من الازدحام وقمنا بتنظيفه بالمياه لإزالة عوالق الأتربة عن أضاريف الشارع، وقدمت
البلدية مشكورة صهريج المياه، واليوم بدأنا العمل بعملية دهان الأضاريف، وقص أفرع الأشجار المتدلية لتصل إلى الأرض ما كان يجعلها تعيق حتى المارة».

وتحدث السيد "غياث" عن مجموعة العمل الطوعي التي يشرف عليها منذ ستة وثلاثين سنة، فقال: «قمنا بالكثير من هذه الأعمال وتشاركنا مع كافة الجهات الرسمية والأهلية في تقديم ما نستطيعه لخدمة هذه المدينة، وانتقلنا في نشاطاتنا إلى القرى المجاورة. كما كنا من الجهات التي نظمت العمل مع الأمم المتحدة متمثلة بـ"منظمة فوكس" التابعة لـ"مؤسسة الآغا خان" بادرت بكل محبة بتقديم المساعدة لأهلنا القادمين من لبنان أثناء حرب تموز 2006، فخلال أربعة أيام نقلنا ما مقداره 160 طناً من المساعدات وقد أذهل مندوب الأمم المتحدة و"منظمة اليونيسيف" في طريقة تعاملنا وأدائنا ما جعلهم يقدمون لنا بطاقة شكر خاصة لما قمنا به، وكذلك فعل الأمين العام لحزب الله السيد "حسن نصر الله" الذي أرسل تحياته وبطاقة شكر لنا، ونحن لم نبادر لننال شهادة من أحد لأننا اعتبرنا أنفسنا وكل سورية مشاركين في تحقيق النصر على العدو الإسرائيلي في تلك الحرب».

وختاماً التقينا السيد "نصار الجرف" الصحفي في "جريدة الفداء" ليعبر عن رأيه بمفهوم العمل التطوعي فقال: «بالتأكيد هي بادرة جديدة لدى جيل الشباب لكي تشارك في بناء الوطن بشكل عام، هذا من جهة، من
نقل مخلفات الأشجار
جهة أخرى فإنه يساهم في عملية النظافة وتحسين البيئة، ما سينعكس على الصحة العامة، ويقدم لنا صورة جلية عن مدى التربية البيئية والعمل التشاركي الذي غرسناه في نفوس هذا الجيل والذي بيده وبهمته يبنى الوطن الجميل، لذلك يبقى العمل التطوعي مثل الظاهرة والبادرة الإيجابية بكل مفرداتها».

نشير إلى أن المواد الأولية التي استخدمت في هذا اليوم التطوعي كانت من تقديم المحلات التجارية الموجودة في شارع الثورة التي كانت مغلقة ساعة الحدث لأنه يوم عطلة أسبوعية.

_________________
[b]علي مصطفى الخطيب

سورية ــ سلمية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة[/b]
avatar
علي الخطيب
إداري فنون
إداري فنون

أشجع أشجع : ألمانيا

ذكر

الابراج : السرطان عدد المساهمات : 914
درجات : 4378
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 28

بطاقة الشخصية
الطاقة:
10/10  (10/10)

http://www.fononsalamieh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منقول رد: سواعد المتطوعين تنعش شارع الثورة في "سلمية"

مُساهمة من طرف قطلوب في الخميس نوفمبر 04, 2010 9:14 pm

ياسيدي اروع شي العمل التطوعي وثقافة العمل التطوعي اللي هيي اكبر دليل ع المستوى العالي من الحضارة والوعي عند اهل السلمية
avatar
قطلوب
هاوي فن
هاوي فن

أشجع أشجع : البرازيل

ذكر

الابراج : الاسد عدد المساهمات : 128
درجات : 2690
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 24/10/2010
العمر : 26

بطاقة الشخصية
الطاقة:
1/1  (1/1)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى