دخول

لقد نسيت كلمة السر

صفحتنا على فيس بوك
المواضيع الأخيرة
» مقاطع من رواية مقصلة الحالم لجلال برجس
الخميس أكتوبر 16, 2014 12:42 am من طرف منار

» أجمل حب
الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:38 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» اصنع تحولا في العلاقة
الأحد أكتوبر 28, 2012 10:03 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إذ كنت وحيدا أتجول
الأحد أكتوبر 28, 2012 8:06 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» إلى فؤادي
الأحد أكتوبر 28, 2012 6:25 am من طرف شامخ كياني لأني يماني

» العنقاء - الماغوط
الخميس ديسمبر 15, 2011 1:17 am من طرف ammushi

» رسم الاذن والعين و الانف
الأحد ديسمبر 11, 2011 1:44 am من طرف wazirwalid

» طريق النحل
الجمعة نوفمبر 25, 2011 8:14 am من طرف علاء 2011

» أخطاء السيناريو الشائعة
الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:14 am من طرف علاء 2011

» سونيت 95....وليم شكسبير
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:55 am من طرف علاء 2011

» عناوين للروح خارج هذا المكان
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:49 am من طرف علاء 2011

» ثلاث صور
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:46 am من طرف علاء 2011

» قصيدة الحزن
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:30 am من طرف علاء 2011

» اللجوء بقلم نزار قباني
الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:24 am من طرف علاء 2011

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 99 بتاريخ الأحد يوليو 30, 2017 3:26 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 423 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جلال العبيدي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11905 مساهمة في هذا المنتدى في 2931 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أغسطس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


فاطمة حيدر".. تحيك بعضلات ضامرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فاطمة حيدر".. تحيك بعضلات ضامرة

مُساهمة من طرف علي الخطيب في السبت نوفمبر 07, 2009 7:46 am

فاطمة حيدر".. تحيك بعضلات ضامرة
وضعها الصحي لم يضعف عزيمتها
علي الخطيب
الجمعة 06 تشرين الثاني 2009



على الرغم من الضمور العضلي الذي يأكل جسمها، ورغم الوضع المادي الصعب، بالإضافة إلى جميع الأبواب التي أغلقت في وجه حقها بالحياة، لكنها تبدو وكأن العظيمة "فيروز" كانت تقصدها عندما غنت: "صرلي شي 100 سني مشلوحة بهالدكان" لم تضجر ولا حتى "الحيطان" ضجرت منها.





موقع eSyria كان في زيارة للسيدة "فاطمة حيدر" في دكانها المتواضع المختص ببيع الصوف ومنسوجاته في مدينة "سلمية"، حيث بدأنا بالاطمئنان على وضعها الصحي فقالت: «أعاني من ضمور عضلي بدأ منذ طفولتي الباكرة، حيث كان ينمو معي خطوة بخطوة، والآن اقترب من مراحله الأخيرة، فقد أصبحت مقعدة تماماً منذ أربعة أعوام تقريباً، كما أنه وصل لرئتيّ، ونتيجة لذلك أضع صمام التنفس الصناعي (الأوكسجين) لفترات طويلة يومياً».

أما عن عملها بحياكة الصوف فقالت: «في البداية علمتني جدتي طريقة الحياكة اليدوية باستخدام "الصنارة"، ولاحقاً تعلمت وحدي العمل على آلة "التريكو" التي تستخدم حديثاً لحياكة الصوف، والآن أحيك لزبائني كافة أصناف الألبسة والمنسوجات الصوفية المختلفة، كما أنني أقوم بتدريب الفتيات على استخدام آلة "التريكو"، لكن عملي في الفترة الأخيرة اقتصر على "الصنارة" اليدوية بسبب وضعي الصحي المتردي».

وعن تعايشها مع المرض قالت:
أحبابها في دكانها
«عندما كان في مراحله الأولى لم يمنعني من شيء، فقد حصلت على الشهادة الثانوية مرتين، كما درست في معهد الفنون الجميلة بالإضافة إلى الأدب العربي، وعملت مدرسة لفترة دامت عدة سنوات، كما أني كنت متزوجة طوال خمس سنوات حتى اضطررنا أنا وزوجي السابق للانفصال نتيجة للضغوط التي واجهتنا بسبب وضعي الصحي، وهذا كان أحد الأبواب التي أوصدت في وجهي، فقد تم رفضي في دورة تثبيت للمدرسين بحجة مرضي أيضاً، لكن إيماني بالله بالإضافة إلى الثقة بالنفس، دفعاني للعمل بنشاط دائم دون الخوف من الموت لأنه قدر مكتوب على كل الناس».

وجواباً على سؤالنا عن الصعوبات التي تواجهها اليوم، قالت: «المشكلة الأساسية مادية، فعملي ليس كثيراً نتيجة لكوني لا أحيك ثم أبيع، بل أحيك للزبون عند الطلب، فلا أملك مالاً أبدأ به مشروعاً ثابتاً، الأمر الآخر هو أني بحاجة إلى
بين الصوف واسطوانة الأوكسجين
اسطوانة أوكسجين كل يومين أو ثلاثة، فأنا أضع أنبوب الأوكسجين أثناء قيامي بالحياكة، كما أن أصحاب الآلات التي لدي يأخذون النقود مقابل تشغيلي لكل آلة، لكن هنالك من يقدم لي إعانات بسيطة، وأعمالي مرغوبة لدى الناس، وهناك كثير من الأصدقاء والأقارب حولي لا يتخلون عني، مما يدفعني للصمود بشكل كبير، فمثلاً قمة سعادتي تكمن حين يتواجد حولي أبناء إخوتي الذين تعودت أن أساعدهم في دراستهم، حتى أثناء عملي».

ثم أضافت كلمة أخيرة، فقالت: «أتمنى تسليط الضوء على أصحاب الإعاقات الجسدية، وأن يعاملوا معاملة خاصة، فقد يكون لديهم قدرات ومواهب يمكن أن يظهروها إذا لاقوا العناية. وأنصح كل واحد منهم ألا ييئس، وأن يتمسك بأحلامه مهما كانت كبيرة».

السيدة "صباح عليشة" صديقتها، وإحدى المتدربات لديها، علقت قائلة: «أنا أرى أن "فاطمة" إنسانة عظيمة، لأن إعاقتها لم تسبب يأساً لديها،
من منسوجات "فاطمة حيدر"
بل زادتها تشبثاً بالحياة، الحياة التي حرمت من أبسط مقوماتها، وحتى أثناء مرضها أحياناً تحرم من أسطوانة الأوكسجين لعدم توفر سعرها دائماً».

رغم كل الصعوبات التي واجهت "فاطمة" فإننا نقف بدهشة أمام تفاؤلها الدائم، حينها فقط نشعر ببساطة الصعوبات التي تواجهنا بشكل يومي، والتي كانت حتى اللحظة تسبب يأساً للكثيرين.

_________________
[b]علي مصطفى الخطيب

سورية ــ سلمية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة[/b]
avatar
علي الخطيب
إداري فنون
إداري فنون

أشجع أشجع : ألمانيا

ذكر

الابراج : السرطان عدد المساهمات : 914
درجات : 4378
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 28

بطاقة الشخصية
الطاقة:
10/10  (10/10)

http://www.fononsalamieh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى